:: لقاء حواري مع المدير التنفيذي لمؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية - سوريا

في إطار البحث التطبيقي الذي ينفذه متدربو الدفعة السابعة بعنوان "إدارة الإرث والمؤسسات الثقافية"، نظم المعهد الوطني للإدارة العامة، يوم الإثنين 28/11/2011، لقاءً حوارياً مع المدير التنفيذي لمؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في سورية السيد علي اسماعيل، استعرض خلاله، في عرض تقديمي،" التنمية الاجتماعية في المدن التاريخية/ حلب نموذجاً"، أدار الحوار نائب عميد المعهد الدكتور فواز صالوم حموي.

وتضمن العرض مراحل تنفيذ المشروع المتعلق بإعادة إحياء المدينة القديمة في حلب وترميم قلعة حلب ومحيطها، مشيراً إلى أن القلعة قد تحولت إلى منطقة أثرية جاذبة للزوار في غاية الأهمية.

واستعرض السيد اسماعيل أهم البرامج والأنشطة التي قامت بها المؤسسة في إطار مشاريع التنمية المجتمعية في المدينة القديمة في حلب ومنها برنامج مقترح من قبل نساء المنطقة تحت اسم "حياة أفضل للمرأة"، ومبادرة "لوز" لتفعيل دور المرأة في المجتمع المحلي، ودورات محو الأمية، والتمريض، ودورات تعليمية، وجلسات في التوعية الصحية، وبرنامج التدريب المهني، إضافة إلى تشجيع الطلاب المتسربين من المدارس للعودة إلى مقاعد الدراسة، وافتتاح مكتبة الأطفال في مدرسة الوحدة العربية، وإنشاء نادٍ رياضي للذكور ممن عزفوا عن متابعة تعليمهم أو الخضوع لدورات في التدريب المهني.
 
وتطرق السيد اسماعيل إلى المشاريع الحالية التي تقوم بها المؤسسة في مدينة حلب ومنها مشروع حديقة  باب قنسرين ومشروعي ترميم حمام يلبغا ومبنى السراي الحكومي، مشيراً إلى أن عمل المؤسسة هو عمل تكاملي، لا يقتصر على التنمية الثقافية والاجتماعية فحسب، بل تعنى أيضاً بالتنمية الاقتصادية، إذ تقوم مؤسسة التمويل الصغير الأولى في سورية وهي إحدى مبادرات شبكة الآغا خان للتنمية بتوفير القروض الصغيرة لأهل المنطقة المحيطة.

ولفت السيد اسماعيل إلى أن أهم ما تعمل عليه المؤسسة هو تحقيق الاستدامة في تنفيذها لمشاريع التنمية، من خلال تطوير الكوادر المحلية وتزويدها بالمعرفة والخبرات التي تراكمت لدى الشبكة أثناء عملها في أكثر من 30 دولة في العالم.

يذكر أن مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية- سورية هي جزء من شبكة الآغا خان للتنمية، وهي مجموعة من البرامج والمنظمات الدولية التنموية التي تهدف إلى تحسين آفاق التطوير الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، في سورية والعالم.

وفي ختام اللقاء أجاب السيد اسماعيل على أسئلة المتدربين وتمنى لهم كل التوفيق.