:: زيارة ميدانية إلى هيئة التخطيط الإقليمي

تفعيلاً لمفردات وحدة "اللامركزية والتخطيط الإقليمي" من مرحلة التأهيل الأكاديمي والتطبيقي لمتدربي الدفعة الثامنة، نظم المعهد الوطني للإدارة العامة زيارة ميدانية إلى هيئة التخطيط الإقليمي، يوم الخميس في 9/2/2012، بهدف الاطلاع على آلية عمل الهيئة وتجربتها الحديثة في التخطيط الإقليمي في سورية، رافق المتدربين مدير الدراسات في المعهد.

بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية من رئيس الهيئة الدكتور عرفان علي الذي افتتح الجلسة الأولى، ثم استعرض كل من مدير التخطيط في الهيئة السيد ماهر الرز والسيدة ناديا دعبول، هيكلية الهيئة وخطتها حتى عام 2015.

ولفت المحاضران إلى أن الهيئة أحدثت بموجب القانون رقم 26 لعام 2010، نظراً للحاجة إلى التنمية المستدامة والمتوازنة في الجمهورية العربية السورية وما تتطلبه من منهجية تخطيطية سليمة تأخذ في اعتبارها الأبعاد العلمية والعملية.

وتحدث المحاضران عن مشاريع الهيئة لعام 2012 ومنها إعداد الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي في سورية الذي يهدف إلى تحديد الأقاليم التخطيطية الملائمة والأقاليم ذات الطابع الخاص، إضافة إلى مراكز التنمية ومناطق التجمعات العمرانية الكبرى ومحاور التنمية ومناطق الحماية البيئية والمناطق السياحية بالتوافق مع استراتيجيات التطوير السياحي ومناطق حماية التراث الحضاري ومحاور الثروات المعدنية، لمدة لا تتجاوز 15 عاماً، وذلك بالتنسيق مع الوزارات المعنية وجميع المحافظات وغيرها من الجهات المعنية.

وفي الجلسة الثانية، تحدث كل من الخبيرين في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP أسامة الدرويش وحسام سليمان، عن آلية عمل المرصد الإقليمي وعلاقته بمديريات دعم القرار في المحافظات وبالمراصد المثيلة في الدول المجاورة، وعن خطة الهيئة في إحداث سبع مراصد على مستوى الأقاليم تتبع للمرصد الرئيس في مقر الهيئة بدمشق، إضافة إلى تقديم شرح مفصل عن بنية الهيئة التي تقوم باستخدام أفضل وأحدث تقنيات نظم المعلومات الجغرافية وبتصميم وبناء نظام معلومات وبيانات التخطيط والتنمية الإقليمية بحيث تضم كل المعلومات الجغرافية والاقتصادية والبيئية اللازمة لعملية تخطيط وإدارة التنمية الإقليمية.

وفي نهاية اللقاء تحدثت الدكتورة منى سراج الدين الخبيرة في برنامج UNDP عن خطة الهيئة بإيجاز، ثم أجابت على أسئلة المتدربين.