:: زيارة ميدانية لمتدربي الدفعة التاسعة إلى هيئة التخطيط الإقليمي

تفعيلاً لموضوعات برنامج الوحدة الرابعة من مرحلة التأهيل الأكاديمي والتطبيقي تحت عنوان "اللامركزية والتخطيط الإقليمي"، نفذ متدربو الدفعة التاسعة، يوم الأحد في 17/2/2012، زيارة ميدانية إلى هيئة التخطيط الإقليمي، يرافقهم نائب عميد المعهد الدكتور فواز صالوم حموي ومدير الدراسات والمناهج الدكتور حسين مقلد.

وفي بداية اللقاء ألقى كل من نائب العميد ورئيس الهيئة الدكتور عرفان علي كلمتين أكدا من خلالها على أهمية التعاون القائم بين الهيئة والمعهد من حيث إعداد وتأهيل المتدربين لدى المعهد خلال مرحلة التأهيل الأساسي وتنفيذ بعض محاضرات وحدة التخطيط الإقليمي إضافة إلى الإشراف على بعض متدربي المعهد خلال مرحلة تدريبهم لدى الجهات العامة، وكذلك التعاون في تنفيذ موضوعات البحث التطبيقي لمتدربي المعهد.

عقدت بعد ذلك جلسة حوار مفتوح قدم خلالها كل من السادة:
- ماهر الرز مدير الدراسات والخطط المكانية في الهيئة.
- عبير عشه مديرة التخطيط والتعاون الدولي.
- أسامة درويش خبير في المرصد الإقليمي.
- باسل حورانية رئيس دائرة التنسيق والجودة.
- جلال مسدي خبير في شؤون التخطيط الإقليمي.

عرضاً تقديمياً تضمن تعريفاً بالهيئة ومهامها في إعداد الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي، وإعداد الخطط الإقليمية، ومراجعة وتدقيق كافة المشاريع وخطط التنمية ذات الأهمية على المستوى الإقليمي، والتوصية إلى المجلس الأعلى باعتماد وإقرار الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي، وكافة خطط ومشاريع ومعايير وإرشادات وضوابط التخطيط والتنمية الإقليمية، والمتابعة والرصد، وإنشاء قاعدة معلومات التخطيط الإقليمي، والتنسيق والتشاور.

وتناول العرض نطاق عمل الهيئة في مجال التخطيط على المستوى الوطني والإقليمي والمحافظاتي والمحلي، ومشاريع الهيئة لعام 2013 من حيث تنفيذ خارطة السكن العشوائي بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية، والخارطة الصحية بالتعاون مع وزارة الصحة، وخارطة التعليم العالي بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، ومتابعة وتقييم الدراسات الإقليمية المتوفرة للمحافظات، ودراسة المشاريع الاستثمارية من وجهة نظر مكانية شاملة وإعادة إنتاج المبادرات العامة والخاصة في حال عدم توافقها مع توجهات الهيئة، وتقديم الدعم الفني في محافظة الرقة بالتعاون مع مديرية دعم القرار في المحافظة ومشروع تحقيق الإدارة الرشيدة للتنمية المحلية "ART GOLD".

وعلى صعيد الخطط المستقبلية، استعرض المحاضرون خطة الهيئة حتى عام 2015 من حيث تنفيذ دراسات التخطيط الإقليمي على مستوى الإقليم الشمالي والشرقي والأوسط ومنطقة الغاب، وتنفيذ دراسات التخطيط الهيكلي (استعمالات الأراضي).

وأشار المحاضرون إلى أهم ما تم تنفيذه من الاستراتيجيات والأهداف المقررة ومنها دراسة المشاريع الاستثمارية والاستراتيجية العامة والخاصة التابعة لمختلف القطاعات وبصورة شاملة وبنظرة مكانية تراعي كافة مستويات التخطيط الوطنية والإقليمية والاقتصادية بناءً على المعطيات المكانية المتوفرة، وإنشاء قاعدة بيانات جغرافية على المستوى الوطني- الإقليمي من خلال مشروع المرصد الإقليمي، ووضع الرؤية المكانية للتنمية الصناعية مع وزارات الإدارة المحلية والصناعة والزراعة وهيئة التخطيط والتعاون الدولي.

وفي ختام الزيارة، أجرى المتدربون جولة اطلاعية في المكان تعرفوا خلالها على أقسام الهيئة وآلية عملها.