:: ندوة حوارية لمدير المكتب المركزي للإحصاء

نظم المعهد الوطني للإدارة العامة، يوم الأحد في 10 تشرين الثاني 2013، ندوة حوارية لمتدربي الدفعة العاشرة وذلك ضمن إطار "وحدة الاقتصاد والمالية العامة":

قدم الدكتور إحسان عامر مدير المكتب المركزي للإحصاء تعريفاً بالمكتب المركزي للإحصاء وآلية عمله ودوره في إعداد نظام إحصائي شامل للبلاد، مشيراً أنه لا يجوز لأي شخص أو جهة اعتبارية جمع بيانات إحصائية من أي جهة إلا بموافقة المكتب المركزي للإحصاء، وهو يرتبط برئيس مجلس الوزراء لما لذلك من أثر في حماية وضمان استقلالية الرقم الإحصائي.

ولفت الدكتور عامر إلى أن أول تعداد علمي للسكان أجراه المكتب المركزي للإحصاء كان في عام 1960 وقد تم تكراره كل عشر سنوات وفق المعايير العالمية ، ويتم الآن التحضير لتعداد عام 2014 بكلفة تقدر بحوالى ملياري ليرة سورية.

وعن طبيعة المسوح التي يجريها المكتب المركزي للإحصاء، أشار الدكتور عامر إلى أن بعض هذه المسوح يتعلق بالقطاع العام والأخرى بالقطاع الخاص، وبعضها يتم سنوياً (المسح الصناعي- مسح القوى العاملة- مسح القطاع الزراعي- مسح الفقر) وبعضها غير سنوي (مسح دخل ونفقات الأسرة)، يضاف إليها بعض المسوح التي يتم تنفيذها بالتنسيق مع بعض المنظمات العربية أو الدولية كالمسح الصحي الأسري الذي تم تنفيذه بالتعاون مع جامعة الدول العربية.

ثم تطرق السيد مدير المكتب إلى مراحل العمل الإحصائي وبعض الإشكاليات التي تحول دون تنفيذه أو تحقيق الدقة خاصة في ظل الأزمة الحالية في سورية، إذ لا يمكن التنبؤ بكل البيانات بسبب الانكسار الحاد بالاقتصاد والتوزع السكاني غير المدروس أو المعروف وحتى التركيبة السكانية التي لا يمكن دراستها حالياً.