متدربو الدورة الرابعة عشرة في زيارة ميدانية إلى وزارة المالية

في إطار تنفيذ برنامج وحدة "الاقتصاد والمالية العامة"، نفذ متدربو الدورة الرابعة عشرة زيارة ميدانية إلى وزارة المالية يوم الخميس 19/10/2017 التقوا خلالها السيد الوزير ومعاونيه وبعض المدراء المركزيين للتعرف على "آليات عمل الوزارة واستراتيجيات السياسة المالية للدولة في ظل الأزمة" بحضور كل من عميد المعهد الدكتور فواز صالوم حموي ومدير الدراسات والمناهج الدكتور حسن زكي.

بدأ اللقاء بكلمة للسيد الوزير تناول فيها عرضاً شاملاً عن كافة أنشطة الوزارة والجهات التي تشرف عليها كالمؤسسة العامة للتأمين وسوق دمشق للأوراق المالية وهيئة التمويل العقاري.

أشار الوزير في كلمته إلى حرص الوزارة على اتباع استراتيجية تتمثل في وضع رؤية أساسية لتشجيع عملية الإنتاج والاعتماد على الذات وتخفيض نسبة الاستيراد قدر المستطاع رغم الظروف التي فرضتها الأزمة على الدولة والمواطن، كما تناول موضوع تدني الحصيلة الضريبية والإيرادات والعمل على إصلاحها من خلال الدفع الإلكتروني نظراً لغياب الثقافة الضريبية وانتشار ظاهرة التهرب الضريبي، علماً بأنه تم تشكيل لجنة لإعادة النظر في هذا الموضوع لما للإيرادات من أهمية يعول عليها مع مراعاة موضوع الدعم الاجتماعي والإنتاجي والعمل على زيادة نسبة الاحتياطي.

من ناحية أخرى، قدم معاون الوزير لشؤون الإنفاق العام الأستاذ منهل هناوي لمحة عن استراتيجية السياسة المالية وآثارها باعتبارها جزء مهم من سياسة الاقتصاد الكلي وأحد أهم ركائزه، كما لفت إلى عمل ومهام المديريات التي تدير عملية الإنفاق العام بشقيه الجاري والاستثماري.

بدوره تقدم عميد المعهد الوطني للإدارة العامة الدكتور فواز صالوم حموي بجزيل الشكر من السيد الوزير وكامل الكادر في الوزارة مشيراً إلى أهمية هذه الزيارة لإطلاع المتدربين على أساليب إدارة المال العام الذي من خلاله يتم تحقيق كافة عمليات التنمية.

10/24/2017