رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور عماد الصابوني يلتقي متدربي الدورتين التدريسيتين الخامسة عشرة والسادسة عشرة في المعهد الوطني للإدارة العامة

التقى الدكتور عماد الصابوني رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي، يوم الأربعاء 2019/3/27، متدربي الدورتين التدريسيتين الخامسة عشرة والسادسة عشرة في المعهد الوطني للإدارة العامة، وتناول اللقاء "البرنامج الوطني لسورية في ما بعد الحرب- الخطة الاستراتيجية سورية 2030".

واستعرض الدكتور الصابوني في عرض تقديمي البرنامج الوطني لسورية مابعد الحرب الذي يعوّل عليه كمنطلق للتأكيد على الملكية الوطنية لمستقبل البلاد والتخطيط له، مع التحول من الجمود التنموي الناجم عن الأزمة إلى إطلاق تدريجي لطاقات المجتمع والاقتصاد، وصولاً إلى النهوض بجميع مكونات التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع تثبيت حقيقة استمرارية المؤسسات وتعزيز قدراتها وكفاءتها، وربط ذلك بعدالة وتماسك اجتماعيين وحوار وطني وتعددية سياسية على رأسها هوية وطنية حقيقية.

وتطرق الدكتور الصابوني إلى الرؤى الكلية والقطاعية والمكانية لسورية التي يطرحها البرنامج حتى عام 2030 والأهداف الإجمالية والمرحلية وصياغة السياسات الإرشادية التي تهدف إلى توجيه القرار لربط الأهداف الموضوعة بالبرامج التنفيذية اللازمة للوصول إلى تلك الأهداف.

كما أشار الدكتور الصابوني إلى محاور المشروع ومراحل إنجازه والإطار التنفيذي الذي يتكون من (12) برنامجاً إطارياً تتعلق بسيادة القانون والبناء المؤسسي وإعادة إعمار وتطوير البنى التحتية وإدارة الموارد الطبيعية والحفاظ على البيئة والتحول البنيوي للاقتصاد السوري وإصلاح المالية العامة وإدارة التضخم واستقرار الأسعار والتنمية المتوازنة والحماية والمسؤولية الاجتماعية وتطوير دور المجتمع الأهلي ومنظومة التعليم والبحث العلمي والتكوين الثقافي والرعاية الصحية.

وفي نهاية اللقاء أجاب الدكتور الصابوني على أسئلة المتدربين وتمنى لهم المزيد من التقدم على صعيد تأهيلهم في المعهد .

حضر اللقاء عميد المعهد الأستاذ الدكتور أسامة الفراج ووكيل المعهد الدكتور جميل صابوني ومدراء المعهد.

3/28/2019